بواسطة
القصة حصلت في لبنان لشاب غير متعلم ولا يمتلك اي حرفة ولا اي مستوى في اي شيئ كان يعيش مع امه واخواله في بيت العائلة الكبير لما ماتت امه تعرض للطرد من البيت فلم يجد مكان ياويه فاتخذ مكان اعزكم الله لرمي القمامة ليبيت فيها وفعلا اصبح يضع الكارتون على الارض وينام هناك وفي الايام الاولى كان ينام بدون غطاء وكان اكله من فضلات القمامة وبقي على حاله مدة ليست بالقصيرة فاصبح يقرا الجرائد المبللة بالزيوت التي يرميها الناس لكي يقضي على الفراغ والملل وفي مرة من المرات سال سؤال واحد لماذا لا اصبح صحفي فانا اعيش في الشارع وما اراه من احداث لا يراها الصحفي نفسه فاصبحت عنده خبرة حياتية معتبرة فورا بدا بالتنفيذ سجل لانهاء تعليمه لكن تبقى له مشكل العمل فبحث في عدة اماكن وفي الاخير وجد عملا في جريدة وكان عمله هو مسح المكاتب وسيارات الموظفين وكان يعمل صباحا ويدرس ليلا وفي مرة من المرات صادفه مدير الجريدة فقال له انا اول مرة اشوفك هنا من انت ؟ قال له انا عامل النظافة انظف المكاتب من الغبار وادرس في نفس الوقت وامنيتي ان اصبح صحفيا فضحك عليه المدير ضحكة استهزاء ههههه في داخله يقول انت يا زبال تصير صحفي وقال له تعال معي الى المكتب وقال له ممكن تكتب لي مقال صحفي عن هذا الموضوع وفعلا بدا الشاب بكتابة مقالة واثنين وثلاثة فاعجب المدير بتلك المقالات والتسلسل الموجود في المقالة فقرر تعيينه صحفي في الجريدة واستمر الشاب في العمل والدراسة الى ان انهى تعليمه وبعد عدة سنوات توفي المدير وبدا الموظفون يتسالون من سيمسك المنصب فلم يجدو افضل من هذا الشاب المكافح المحترف وفعلا اصبح هو مدير الصحيفة

تحية له

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا السؤال

2 إجابة

بواسطة
 
أفضل إجابة
ارزاق يقسمها الله عز و جل
بواسطة
هههههه قصة نجاح رائعة ولولا إرادته لما وصل الى ماوصل اليه
فهذا تصفه من الناس العصاميين الذين بنوا انفسهم ومستقبلهم
بدون مساعدة من أحد...القصة جميلة ورائعة
مرحبًا بك في موقع سؤال و جواب ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

اسئلة متعلقة

3 إجابة
...