في تصنيف العلوم السياسية بواسطة
شيخنا نشمي هذا سائل يقول :
رأيت أحد أعضاء هذا الموقع المبارك يجيز التسمية بعبد المسيح وعبد الحسين .. وما شابه هذه الأسماء ، وقد احتج - أثابكم الله - بأن عبداً هنا لا تعني إلا الخادم وأنه لابأس من ذلك ، فما تقول السادة الفقهاء ، أفتونا مأجورين .
------------------------

الحمد لله وبعد :

فلا شك أن ما ذكره السائل ، عن هذا المتفيقه الجاهل .. خطاٌ وشِنعة ، وضلال وبدعة ، وسوأة من الشيطان وخِدعة .

والجواب عليه من وجهين :

الأول : أنه لم يكن أحد يتسمى بهذه الأسماء لا من أنبياء الله ولا من آل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولا من القرون المفضلة .

الثاني : أنه وإن كان من معانيها الخادم فيقال فلم لا تقولون : خادم المسيح وخادم الحسين ..؟
إلا أن يكون ذلك مضاهاة لتعبيد الأسماء لله.. فهذا ( عبدالله وهذا عبدالمسيح وهذا عبدالرحيم وهذا عبدالحسين ..)

وحلني على بال ما نفهم هذا المعنى الذي
يتمحك له هؤلاء البُله .


وحسبنا الله وكفى
والله أعلم

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا السؤال

3 إجابة

بواسطة
 
أفضل إجابة
وماذا تعني رَقَّ العَبْدُ ؟
بواسطة
كتبتها محركة لكيلا يلتبس عليك الامر
الكلام هنا عن الرقيق
يقولون تجارة الرقيق يعني تجارة العبيد
رَقَّ العَبْدُ : بَقِيَ رَقيقاً عَبْداً
https://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar/رق-له/
يعني العبد المملوك قد يكون لك او لاي شخص اخر
فلماذا لا يكون مملوكا للحسين او لمحمد او لعلي او لفاطمة ؟؟؟
بواسطة
حسنا انا منتهي
لكن ما ترد على ان العبد تعني المملوك وليس فقط من يعبد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مرحبًا بك في موقع سؤال و جواب ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

اسئلة متعلقة

...